الرئيسية / الأخبار / المؤتمر الثاني لجمعية كليات الآداب السودانية

المؤتمر الثاني لجمعية كليات الآداب السودانية

  • بدأت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 23 مايو 2017 م بقاعة افريقيا للمؤتمرات بجامعة افريقيا العالمية اعمال المؤتمر الثاني لجمعية كليات الآداب والعلوم الإنسانية السودانية والذي تنظمه كلية الآداب بجامعة افريقيا بالتعاون مع الجمعية العلمية لكليات الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعات السودانية حيث شرف الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر البروفيسور كمال محمد عبيد مدير جامعة افريقيا العالمية بمشاركة عمداء كليات الآداب بالجامعات السودانية وأساتذة وطلاب جامعة افريقيا العالمية.
  • في بداية الجلسة الافتتاحية تحدث البروفيسور ادريس سالم الحسن عميد كلية الآداب مرحباً بالمشاركين في المؤتمر وقال أن اللقاء بادرة طيبة للتفاكر والتباحث في كيفية تطوير كليات الآداب بالجامعات السودانية ومساهمتها في خدمة الإنسانية مضيفاً ان هذه الكليات قادرة علي العطاء رقم التكنلوجيا الحديثة والتطور العلميرالكبير.
  • من جانب آخر قدم البروفيسور محمود عبد الرحمن الشيخ رئيس الجمعية العلمية لكليات الآداب السودانية الشكر لجامعة افريقيا العالمية لإستضافتها للملتقي مضيفاً أن الهدف من قيام الجمعية هو تفعيل دور كليات الآداب السودانية في القيام بدورها الرائد في تقدم الفكر الإنساني وإعادة هيكلة برامجها ومناهجها لتواكب التطورات في العلوم المختلفه.

 

 

 

  • اعقبه بالحديث الدكتور حسن عوض الكريم الأمين العام للجمعية والذي أشار الي سعي الجمعية لتوحيد رؤية كليات الآداب في الجامعات السودانية رغم اختلاف رسالة كل جامعة من هذه الجامعات.

 

 

 

 

  • فيما أشاد البروفيسور عمر حاج الزاكي ضيف شرف المؤتمر بالجامعة ومواكبتها لكل مايجري في الساحة والتطور الكبير في برامجها وقال أنها منارة السودان وبوابته تجاه أفريقيا متمنياً ان يخرج المؤتمر بتوصيات تعين كليات الآداب السودانية في تطوير برامجها.

  • خاطب البروفيسور كمال محمد عبيد مدير جامعة افريقيا العالمية – مستضيف المؤتمر – الجلسة الافتتاحية ورحب بالمشاركين في المؤتمر من الجامعات السودانية المختلفة مشيراً الي ان كليات الآداب هي الحاضنه الأساسية للمعرفة لذلك خرجت منها كليات قويه وذات مضمون جيد مستعرضاً مسيرة كلية الآداب بالجامعة والتي خرجت من رحمها كليات ومؤسسات قوية تفاخر بها الجامعة الآن مضيفاً أن مثل هذه المؤتمرات يجب ان تضع مجموعة من الحلول لتطوير مناهج وبرامج كليات الآداب السودانية مشدداً علي ضرورة أن تبحث هذه الكليات في العلاقة بين اللغات المختلفة والتاريخ والآثار.
  • وفي ختام الجلسة الإفتتاحية قامت الجمعية بتكريم عدد من الشخصيات التي أسهمت في مسيرة كليات الىداب بالجامعات السودانية.